شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

4 طرق أمام كوبر لتعويض غياب محمد صلاح

محمد صلاح مصابًا في أرض ملعب كييف

تلقت جماهير الكرة المصرية، نبأ محزنا باحتمالية غياب محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، عن مباريات «الفراعنة» في كأس العالم، المقرر لها الشهر المقبل بروسيا.

وتعرض محمد صلاح لإصابة قوية بعد تدخل في كرة مشتركة مع سيرجيو راموس، مدافع ريال مدريد، خلال مباراة بين ليفربول والفريق الإسباني، في نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأعلن محمد أبوالعلا، طبيب منتخب مصر، والذي رافق صلاح في الفحوصات الطبية بنادي ليفربول، إصابة اللاعب بالتواء الكتف، وحاجته للعلاج لمدة 3 أسابيع.

بعد الإعلان عن الإصابة، تأكد غياب صلاح عن وديتي منتخب مصر أمام كولومبيا، المقرر لها الجمعة المقبل، وبلجيكا، المقرر لها يوم 6 من شهر يونيو المقبل.

كما تضاءلت فرص لحاق محمد صلاح بمباراة منتخب مصر الأولى، في كأس العالم، أمام أوروجواي، التي ستقام يوم 15 يونيو.

ونستعرض في التقرير، 4 طرق أمام هيكتور كوبر، للتغلب على غياب محمد صلاح، والتي قد يبدأ تنفيذها والتدريب عليها، في وديتي كولومبيا وبلجيكا.

محمود «تريزيجيه»

يعد الدفع بمحمود «تريزيجيه» هو الخيار الأول والأسهل أمام هيكتور كوبر؛ نظرًا لقدرة اللاعب على المشاركة بصورة طيبة على الجانبين، الأيسر والأيمن.

«تريزيجيه» يقدم كرة مشابهة لمحمد صلاح، فهو يتميز بالخفة والسرعة الكبيرة، والسيطرة على الكرة، وإرباك دفاعات الخصوم، وهي المميزات التي يحتاجها الجهاز الفني للمنتخب، في ظل اعتماده التام على الدفاع.

وعلى الرغم من قلة فاعلية «تريزيجيه» على المرمى، مقارنة بمحمد صلاح، إلا أنه يعد الخيار الأمثل أمام جهاز منتخب مصر، لتعويض غياب «أبومكة».

وفي حالة اعتماد التغيير، بنقل لاعب قاسم باشا التركي، إلى الجانب الأيسر، سيقرر الجهاز الفني للمنتخب، الدفع برمضان صبحي، لاعب ستوك سيتي الإنجليزي، في الجانب الأيمن.

محمود تريزيجيه

محمود «شيكابالا»
يمتلك محمود عبدالرازق «شيكابالا»، قدرات فنية كبيرة، ما يؤهله لإمكانية قيادة الجبهة اليسرى بدلًا من محمد صلاح، وتقديم مردود طيب.

يتميز «شيكابالا» بالسرعة والقدرة على المراوغة، كما يمتلك القدم اليسرى، كحال محمد صلاح، ولذلك لن يشعر جهاز المنتخب، بوجود عدم انضباط في حركة اللاعبين والفريق.

كما يضاهي «الفهد الأسمر»، زميله المصاب، في الفاعلية على المرمى، فيحب «شيكابالا» التواجد في الجانب الأيسر، والدخول بالكرة إلى قلب الملعب، ومن ثم التسديد، وهي ميزة تمتع بها طوال مسيرته الكروية.

ويختلف «شيكابالا» عن محمد صلاح، في القدرة البدنية؛ إذ يصعب على «الفهد الأسمر»، الظهور بالمستوى نفسه والقوة طوال المباراة؛ بسبب كبر سنه، خاصة مع إلزامه بمهام دفاعية من جانب الجهاز الفني.

شيكابالا يحتفل بهدفه مع المنتخب

ثنائي هجومي

الخيار الثالث المتاح أمام الجهاز الفني لمنتخب مصر، هو تغيير الخطة، فمن المؤكد أنه لا أحد يتخيل منتخب مصر دون محمد صلاح، وسرعاته التي اعتمد عليها كوبر كثيرًا منذ توليه المهمة كمدير فني لمنتخب مصر، إلا أن تغيير الخطة قد يؤتي ثماره.

ويعتمد كوبر على خطة 4-3-3 بوجود ثنائي قلبي دفاع ولاعب وسط صانع ألعاب، مع ثنائي في مركز الظهير، ولاعب مهاجم واحد.

وقد يفكر كوبر في تغيير الطريقة إلى 4-2-1-1-2 للاعتماد على ثنائي رأس حربة، بدلًا من لاعب واحد، والتركيز على اللعب في العمق، من أجل خلق مزيد من الفرص، وتهديد الخصوم، أو الكرات العرضية في ظل وجود كثافة عددية في الأمام.

مدرب المنتخب المصري هيكتور كوبر- أرشيفية

وليد سليمان

رابع الحلول التي قد يلجأ إليها الجهاز الفني لمنتخب مصر، وهو استدعاء لاعب إضافي للمعسكر المقام حاليًا في إيطاليا، ليكون بدلًا لمحمد صلاح، في وديتي كولومبيا وبلجيكا، وتجهزه لمواجهة أوروجواي بالجولة الأولى بكأس العالم.

ويعد البديل الأنسب لمحمد صلاح، وهو وليد سليمان، لاعب فريق الأهلي، والذي يمتلك سرعات تقترب نسبيًا من لاعب فريق ليفربول، وكذلك قوة كبيرة، يتفوق بها على صلاح، في الجانب الدفاعي، ومساندة خط الظهر، فضلًا عن تميزه في خلق فرص لزملائه، إلا أنه يقل في الفاعلية الهجومية عن «الملك المصري».

وليد سليمان


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020