شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بوتفليقة: الجزائر تتجه لتغيير نظامها السياسي ولن أستقيل قبل الانتخابات

عبد العزيز بوتفليقة

قال الرئيس الجزائري «عبد العزيز بوتفليقة» في رسالة جديدة له، إن الشعب الجزائري هو من سيغير دستور بلاده، مما سيفتح الباب لاختيار رئيس جديد، بإرادة الشعب.

وأعاد «بوتفليقة»، اليوم الإثنين، طرح مقترحه بعقد مؤتمر جامع للحوار، كحل للأزمة الراهنة في البلاد، وهو المقترح الذي قابله الحراك في الشارع الجزائري بالرفض، متمسكين برحيله ونظامه عن الحكم.

وقال «بوتفليقة»: بلادنا مقبلة على تغيير نظام حكمها وتجديد منهجها السياسي والاقتصادي والاجتماعي على يد «الندوة الوطنية» الجامعة التي ستعقد في القريب العاجل بمشاركة جميع أطياف الشعب الجزائري.

ومنذ إعلان «بوتفليقة» ترشحه لولاية خامسة، في 10 فبراير الماضي، شهدت الجزائر احتجاجات وتظاهرات رافضة لذلك.

وعقب تصاعد الأحداث في الشارع الجزائري، أعلن بوتفليقة، الإثنين الماضي، إقالة الحكومة وسحب ترشحه لولاية خامسة وتأجيل انتخابات الرئاسة.

#عاجل: الرئيس الجزائري «عبدالعزيز بوتفليقة» يعلن رسميًا سحب ترشحه لولاية خامسة وتأجيل الانتخابات

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Lundi 11 mars 2019

ولم تُثبّط هذه القرارات من غضب الشارع، حيث تواصلت المظاهرات وتصاعدت حدتها خلال الأيام الماضية، واستقطبت دعم نقابات ومنظمات جديدة.

وتنتهي الولاية الرابعة لـ«بوتفليقة» في شهر أبريل المقبل، الذي كان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية خلاله، لكن قراراته الأخيرة، مهدت الطريق للرئيس لتمديد هذه الفترة، ما وصفته الجماهير الغاضبة بـ«مخالفة الدستور»، مطالبين بتنحيه تمامًا عن السلطة.

من يحكم الجزائر؟

سؤال: من يحكم الجزائر فعليا؟فاينانشيال تايمز: شقيق بوتفليقة وقائد الجيش ومجموعة من رجال الأعمال

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Mercredi 6 mars 2019



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020