شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ما دور أبوظبي؟.. أسباب تراجع السيسي وحضوره القمة العربية بتونس

أثار الحضور المفاجئ لعبد الفتاح السيسي، للقمة العربية في تونس، تساؤلات عدة حول أسباب تغيير القرار المصري، بعدما أعلن المستشار السياسي للرئيس التونسي، اعتذار السيسي عن الحضور لمسائل تخصه وتخص مصر.

وكشفت مصادر دبلوماسية في تصريحات صحفية، أن كلمة السر في تغيير السيسي لموقفه وحضور القمة العربية في تونس، كانت لقاء ولي عهد أبوظبي بن زايد بالسيسي مؤخرا، ودعوته للمشاركة في الاجتماع المتعلق بشأن ليبيا، وذلك تلطيف للأجواء المتوترة بين مصر والإمارات والسعودية بخصوص الملف الليبي.

وتؤكد المصادر، أن ثمة خلافات عميقة حاليا، بين مصر والإمارات بسبب إدارة الملف الليبي، حيث تستشعر القاهرة محاولات أبوظبي لسحب الملف منها وجعله تحت إدارتها بالكامل، ومن جانب آخر بدأت السعودية تظهر اهتماما بليبيا، واستقبال اللواء خليفة حفتر في الرياض مؤخرا.

وأيضا، جاء تردد السيسي لحضور القمة، إعلان تونس للجانب المصري صعوبة منع أو قمع تظاهرات ضد السيسي على خلفية تردي أوضاع الحريات وانتهاكات النظام المصري ضد معارضيه داخل مصر.

كانت الدوائر الأمنية المعنية بتأمين السيسي، قد حددت مجموعة من المطالب، في مقدمتها منْع أي تظاهرات ضد السيسي، بعد رفع السفارة المصرية في تونس تقارير تفيد باستعداد نشطاء ومنظمات حقوق الإنسان التونسية، لتنظيم تظاهرات كبيرة ضد السيسي بسبب سوء الأوضاع الحقوقية في مصر.

انتهاكات حقوق الإنسان

من الاعتقال التعسفي وحتى القتل..واشنطن تدين انتهاكات حقوق الإنسان في مصر والسعودية والإمارات

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Jeudi 14 mars 2019

وبحسب المصادر، فإن تونس قالت، إنه بإمكان الأمن التونسي فقط إبعاد تلك التظاهرات أكبر مسافة ممكنة عن أماكن سير موكب السيسي، وأيضا مقر إقامته، لكن ذلك لم يكن ليرقى لاقناع السيسي بالحضور، قبل تراجعه.

كان نور الدين بن تيشة، المستشار السياسي للرئيس التونسي، أعلن عن اعتذار السيسي لحضور القمة العربية، لمسائل تخصه وتخص مصر وبعيدة كل البعد عن مسؤولية تونس.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية