شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الوفاق تعلن تحولها من الدفاع للهجوم بهدف طرد قوات «حفتر»

أكد وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية «فتحي باشاغا» أن قواتهم تنوي التحول من الدفاع إلى الهجوم خلال فترة قصيرة، من أجل طرد قوات اللواء المتقاعد «خليفة حفتر» والميليشيات التابعة له.
 
ووفق قناة 218 ومركزها بنغازي، أكد «باشاغا» لوكالة رويترز، عزم حكومة الوفاق على اتخاذ خطوات من أجل إخراج حفتر من العاصمة طرابلس، مشيرا إلى أنّ قوات حفتر استهدفت الأسبوع الفائت العاصمة طرابلس ومطار المعيتيقة الدولي بـ 60 صاروخا.
 
وأوضح أنّ القوات ستنتقل من وضعية الدفاع إلى الهجوم قريبا، لافتا أنّ أملهم باستمرار وقف إطلاق النار لم يعد موجودا، داعيا أميركا وبريطانيا إلى ممارسة الضغوط على الدول الداعمة لحفتر، محذرا من حدوث أزمة إنسانية في طرابلس.
 
وأمس الإثنين، أعلنت إدارة مطار معيتيقة عن توقف الملاحة الجوية بالمطار، بعد استهدافه من قبل مليشيات حفتر بصواريخ غراد.
 
وتتواصل انتهاكات حفتر لوقف إطلاق النار القائم بمبادرة تركية روسية، في تحدّ لقرار مجلس الأمن الداعي إلى الالتزام به.
 
وتشن قوات حفتر منذ 4 أبريل 2019، هجوما للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق، التي ينازعها حفتر على الشرعية والسلطة.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020