شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

القابضة للمياه: حجم الأمطار أكبر من قدرة شبكة الصرف الصحي

أكدت الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي أن شبكة الصرف في مصر لا تستطيع استيعاب كميات الأمطار التي تسببت بها العاصفة دفعة واحدة، مشيرة إلى أنها في حالة استنفار قصوى منذ الأمس للعمل على إزالة تجمعات المياه.

وأوضح رئيس الشركة «ممدوح رسلان» أن المياه المتكونة في الشوارع ستستغرق وقتا حتى تتسرب من الشوارع وأماكن تجمعات المياه.

وأشار رسلان إلى أن الشبكات مصممة على قدرة معينة لسحب المياه ولكن إذا تخطت كمية المياه حجم هذه القدرة يستغرق وقتا لسحبه من التجمعات والشوارع.

من جانبه، قال رئيس الوزراء «مصطفى مدبولي»، إن القوات المسلحة مستعدة للتدخل عند الحاجة، من أجل مواجهة أي ظروف بسبب موجة الطقس السيئ التي تمر بها البلاد.

وأكد مدبولي أن الحكومة تتجه لقطع المياه ببعض المناطق التي يوجد بها كميات أمطار كثيفة، لتخفيض الضغوط على شبكات الصرف والسماح بتصريف المياه خلال فترة سريعة.

وناشد رئيس الوزراء المواطنين لضرورة تقليل الحركة خلال هذه الفترة نتيحة استمرار سقوط الأمطار بصورة غزيرة في اليومين القادمين، داعيا إياهم إلى ضرورة اﻻبتعاد عن أعمدة الإنارة وخاصة الأطفال منهم تفاديا لحدوث أي مكروه.

وتشهد مصر حالة من الطقس السيئ تمثلت في هطول أمطار غزيرة على جميع أنحاء الجمهورية، تصاحبها عاصفة رملية ورعد وبرق في بعض المناطق.

وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية سقوط كمية كبيرة أكبر من الأمطار مقارنة بما تعرضت له البلاد في أكتوبر الماضي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020