شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأوقاف: لا مانع من إذاعة القرآن بالمساجد شرط وجود تصريح

قالت وزارة الأوقاف إنها لا تمانع من إذاعة القرآن قبل صلاة المغرب أو صلاة الفجر، على أن تكون صوتيات المسجد مهيأة لذلك، مع وجود موافقة كتابية من المديرية وعدم السماح لأي شخص بدخول المسجد.
 
وأضافت الوزارة في بيان لها، اليوم الأحد، «بالنسبة لقراءة القرآن قبل صلاة المغرب أو قبل صلاة الفجر فالأمر فيه متسع لا وجوب ولا سنة ولا ندب ولا منع أيضا، فما يحقق المصلحة وفق ظروف الزمان والمكان والحال معتبر».
 
وأشارت الأوقاف إلى أنه من شروط إذاعة القرآن أن يكون للمسجد إمام معين ومسئول عن تشغيل القرآن الكريم بمعرفته، مع غلق المسجد غلقا تاما وعدم السماح لأحد بدخول المسجد نهائيا، مع تحمله لأي مخالفة تنتج عن ذلك.
 
وأوضحت أنه يجب أن تكون صوتيات المسجد مهيأة لذلك، وأن يلتزم الإمام بما تبثه إذاعة القرآن الكريم من قرآن المغرب وقرآن الفجر دون أي زيادة.
 
واشترطت الأوقاف أن يحصل الإمام على موافقة كتابية من مدير المديرية معتمدة من رئيس القطاع الديني بالموافقة من تاريخ الاعتماد حتى نهاية شهر رمضان قبل قيامه بأي إجراء، للتأكد من اقتصار الأمر على قراءة القرآن وعدم فتح المسجد للصلاة.
 
وتابع البيان: «وزارة الأوقاف تعي أن دورها الأساسي إنما هو عمارة المساجد وخدمة القرآن الكريم ونشر صحيح الدين، وأنها تراعي المصالح المعتبرة في كل قراراتها وتوقيت هذه القرارات».
 
ولفتت إلى أنها «عندما عملت على ترشيد استخدام مكبرات الصوت بالمساجد كان ذلك استجابة لمطالبات مجتمعية، مع إدراكها أن إرضاء جميع الناس غاية لا تدرك».


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية