شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاحتلال يقتطع 128 مليون دولار من الأموال الفلسطينية لتعويض الإسرائيليين

قررت محكمة إسرائيلية، احتجاز 450 مليون شيكل (نحو 128 مليون دولار) من أموال الضرائب الفلسطينية (إيرادات المقاصة) لدى سلطات الاحتلال.
 
وقالت قناة «كان» الرسمية، اليوم الأحد، إن المحكمة المركزية بالقدس أصدرت، الجمعة، بغياب الأطراف المعنية، أمر احتجاز مؤقت لـ 450 مليون شيكل من أموال السلطة الفلسطينة لدى الاحتلال.
 
ولفتت إلى أن هذا القرار جاء على خلفية 15 دعوى قضائية قدمها عشرات الإسرائيليين، أصيبوا أو قتل أفراد من عائلاتهم في عمليات فلسطينية مزعومة.
 
واتخذ قرار المحكمة استكمالاً لقرار سابق في يوليو الماضي، اعتبر السلطة الفلسطينية مسؤولة عن سلسلة من العمليات ضد إسرائيليين، بحسب المصدر ذاته.
 
وقالت القناة العبرية إن منظمة تسمى «شورات هدين» (غير حكومية/مقرها تل أبيب) تحرك منذ سنوات تلك الدعاوى.
 
وأضافت أن المنظمة المذكورة طالبت المحكمة باحتجاز أموال تبلغ قيمتها نحو 1.7 مليار شيكل (الدولار 3.52 شيكل) من أموال المقاصة، كتعويضات، بواقع 10 ملايين شيكل (2.84 مليون دولار) عن كل قتيل أو مصاب إسرائيلي.
 
إلا أن المحكمة أصدرت حكمها باحتجاز 450 مليون شيكل، والذي سبقه قرار باحتجاز 57 مليون شيكل (نحو 16.17 مليون دولار)، لم تحدد القناة تاريخ صدوره.
 
وإيرادات المقاصة هي ضرائب تجبيها سلطات الاحتلال نيابة عن وزارة المالية الفلسطينية، على السلع الواردة للأخيرة من الخارج، ويبلغ متوسطها الشهري نحو 188 مليون دولار، تقتطع تل أبيب لصالحها منها 3 بالمائة، كأجرة جباية.
 
وفي فبراير 2019، قررت الحكومة الإسرائيلية خصم مبلغ 11.3 مليون دولار، شهريا، من عائدات الضرائب في محاولة للضغط على السلطة لوقف تحويل مستحقات عائلات المعتقلين والشهداء والجرحى.
 
وترفض السلطة الفلسطينية بشكل متواصل، طلب الاحتلال وقف دفع المخصصات المالية الشهرية لذوي الشهداء والمعتقلين الفلسطينيين.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية