شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لإعادة اللحمة.. الخارجية تعلن دعمها لمساعي المصالحة الخليجية

أعلنت الخارجية في بيان لها، الخميس، دعم الجهود الصادقة المبذولة للتوصل إلى مصالحة تعيد اللحمة إلى داخل البيت العربي.

وقال البيان، إن «مصر دائمًا تسعى لدعم الجهود الصادقة المبذولة للحفاظ على وحدة الصف العربي والتوصل إلى المصالحة، بما يُعيد اللُحمة داخل البيت العربي ويُتيح المجال للتعاون البنّاء وحفظ مصالح كافة الأطراف».

بدوره، شدد المتحدث باسم الخارجية أحمد حافظ، وفق البيان، على «أهمية صدق النوايا لإنجاز مُصالحة حقيقية تُعيد العلاقات العربية لخصوصيتها، وتزكي التضامن والحفاظ على المصالح المشتركة».

كما أشار إلى ضرورة «مراعاة مبادئ الالتزام بعدم التدخل في الشؤون الداخلية، والتصدي لكل ما يُهدد أمن واستقرار الدول والشعوب العربية، ويحافظ على الأمن القومي العربي».

ومنذ 5 يونيو 2017، تفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها بإيران، فيما تنفي الدوحة اتهامها بالإرهاب، وتعتبره «محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل».

لكن وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر الصباح، أعلن، في 4 ديسمبر الجاري، عن «مساعٍ حثيثة للتوصل إلى اتفاق نهائي لحل النزاع الخليجي»، بما يضمن وحدة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ورحبت قطر والسعودية بما أعلنته الكويت آنذاك، مع غموض نسبي في موقف دول المقاطعة الأخرى، الإمارات والبحرين ومصر.

وترجح أوساط سياسية عربية ودولية أن تشهد القمة الخليجية المقبلة، المقررة في 5 يناير توقيعا بالحروف الأولى على وثيقة مبادئ لإرساء أسس جديدة لمصالحة قطرية مع دول المقاطعة الأربع، أو مع السعودية بمفردها كخطوة أولى.

 

(الأناضول).



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020