شبكة رصد الإخبارية

ابن سلمان يناقش مع السيسي المصالحة مع تركيا والإخوان.. ما الهدف؟

أجندة حافلة يحملها ولي العهد السعودي الأمير، محمد بن سلمان، خلال زيارته إلى القاهرة، اليوم في مستهل جولة إقليمية تشمل الأردن وتركيا.

ونشر موقع «مدى مصر»، عن مصدر حكومي مطلع على الشؤون الثنائية لمصر والسعودية، قوله إن زيارة ولي العهد محمد بن سلمان إلى القاهرة؛ تأتي لمعالجة «ملفين غير تقليديين» مع السيسي، هما تسريع التقارب مع تركيا، والمصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف المصدر أن بن سلمان سيناقش شخصيًا المصالحة مع تركيا خلال لقائه مع السيسي، في حين ستتم مناقشة المحادثات حول الإخوان المسلمين في اجتماعات بين كبار المسؤولين في كلا البلدين.

تعليق الإخوان:
وتواصلت شبكة رصد تواصلت مع المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين «أسامة سليمان»، بشأن تقرير موقع مدى مصر الأخير، وكان رده أن «الجماعة ليس لها أي تعليق على هذا التقرير»

المصالحة مع الإخوان:
وأصبح إضفاء الطابع الرسمي على العلاقات مع الإخوان المسلمين، ساحة للتنافس بين الأطراف الإقليمية، إذ إن كلا من السعودية والإمارات لديهما -في الوقت الحالي- اتصالات قائمة مع قادة الجماعة؛ لاستباق الجهود الأميركية والبريطانية في بناء قنوات اتصال مع الإخوان.

هدف ابن سلمان
ويأمل ولي عهد السعودية في أن يقدم نفسه للإدارة الأميركية على أنه «صانع التوازن» في المنطقة، وقائد إعادة هندسة التحالفات الإستراتيجية الإقليمية، القادر على توجيه دفتها، وإنجاز التقارب المتعسر بين مصر وتركيا؛ سيخدم هذه الغاية.

يذكر أن التحسن في العلاقات بين تركيا من جهة، والسعودية والإمارات من جهة أخرى، بدأ عام 2021، حيث تبادلت الرياض وأبوظبي الزيارات مع أنقرة.

بينما أطلقت مصر «محادثات استكشافية» لتطبيع العلاقات في يونيو 2021، لكنها سارت بوتيرة بطيئة مقارنة بالتقارب التركي الخليجي.

وعملت مصر بالفعل على ملفي التقارب مع تركيا، و المصالحة مع الإخوان منذ عدة أشهر، لكن بوتيرة أبطأ مما تريده السعودية؛ لأنها تبذل جهودا لتعزيز تحالفاتها الإقليمية قبل زيارة الرئيس الأميركي «جو بايدن» إلى المملكة الشهر المقبل.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020