شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ألبانيا تقطع علاقتها مع إيران بسبب هجوم إلكتروني واسع

أعلنت ألبانيا الأربعاء، قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران ردا على هجوم سيبراني واسع النطاق اتهمت طهران بتنفيذه على بنيتها التحتية الرقمية في يوليو، حسب جاء ذلك في رسالة مصورة نشرها رئيس الوزراء الألباني إيدي راما على وسائل التواصل الاجتماعي.
وأوضح راما، أن نتيجة التحقيقات الدقيقة تبين أن الهجوم السيبراني على ألبانيا تقوم به وتدعمه إيران، وأن هناك أدلة لا يمكن إنكارها.
وأضاف أن الهجوم واسع النطاق جرى في 15 يوليو الماضي، واستهدف تدمير البنية التحتية الرقمية للحكومة الألبانية وشل الخدمات العامة وسرقة بيانات ومعلومات اتصال.
وأكد أن الحكومة قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران ردا على الهجوم السيبراني، مع إبلاغ السفارة الإيرانية بشكل رسمي، وأشار إلى أن الإجراء الذي اتخذته حكومة بلاده ليس مرغوبا لكنه ضروري للغاية، ومتناسب تماما مع خطورة الهجوم السيبراني.
فيما لم يصدر عن إيران تعليق فوري على قرار ألبانيا قطع العلاقات الدبلوماسية، أو الاتهامات الموجهة إليها.

وتوعدت الولايات المتحدة، الأربعاء، باتخاذ مزيد من الإجراءات لمحاسبة إيران على الهجمات السيبرانية التي هددت ألبانيا.

جاء ذلك في بيان للمتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي أدريان واتسون، لإدانة الهجوم السيبراني الذي تعرضت له ألبانيا وقالت إنه من تنفيذ إيران.

وقالت واتسون إن بلادها “ستتخذ مزيدا من الإجراءات لمحاسبة إيران على الإجراءات التي تهدد أمن حليف للولايات المتحدة وتشكل سابقة مقلقة للمجال السيبراني”.

وأضافت أن واشنطن تنضم إلى طلب ألبانيا من أجل محاسبة إيران على هذا الحادث غير المسبوق والمتهور وغير المسؤول.

وفي السياق، اعتبرت واتسون أن أي نشاط سيبراني يستهدف البنى التحتية لدولة ويتعمد الإضرار بها يشكل خطرا وقد يؤدي إلى التصعيد والنزاع.

وشدد البيان على أن الولايات المتحدة ستواصل دعم جهود الإصلاح في ألبانيا على المدى الطويل، كما حثت الإدارة الأمريكية الشركاء والحلفاء على الانضمام إلى واشنطن في محاسبة الجهات الفاعلة السيبرانية الضارة وبناء مستقبل رقمي آمن ومرن.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020