شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كبلت 11 شخصا في أعمدة إنارة.. الشرطة الهندية تضطهد المسلمين

تتواصل عمليات اعتداء الجماعات والتيارات الهندوسية المتطرفة على المسلمين في الهند، لكن الجديد هو ممارسة عمليات الاعتداء من قبل جهات رسمية، فقد وثّق مقطع فيديو، الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين الأول 2022، اعتداء عناصر من الشرطة الهندية على مواطنين مسلمين وتكبيل أيديهم بعمود إنارة في ساحة عامة وسط هتافات تشجيع من الهندوس وهتافات: “تحيا الهند الأم”.

وقالت وسائل إعلام هندية إن الشرطة اعتقلت ما بين 10 إلى 11 شخصاً مسلماً بزعم إلقاء الحجارة خلال فعاليات مهرجان هندوسي احتجاجاً على إقامته بالقرب من مسجد للمسلمين الاثنين في 3 من الشهر الحالي، في منطقة خيدا بولاية غوجارات.

وتداول رواد مواقع التواصل في الهند مقاطع مصورة تُظهر تعذيب الشرطة للأفراد المسلمين على مرأى الناس في الشارع وتكبيل أيديهم بعمود كهربائي، وضربهم بالسوط ضربا متناوبا.

وشوهدت حشود تهتف بينما كان رجال الشرطة بملابس مدنية يضربون الأفراد المسلمين.

 

ونشرت قناة أخبار محلية متطرفة تدعى “VTV Gujarati News” مقطع الفيديو وقالت: “تم إحضار 10-11 من الزنادقة إلى القرية، حيث علّمتهم الشرطة درساً في الأماكن العامة”، وفق ما نقله موقع نيودلهي تلفزيون (NDTV).

وأشارت القناة المحلية إلى أن الشرطة طلبت من المسلمين الاعتذار للجمهور، بحضور مفتش الشرطة المسؤول عن المنطقة، في حين قال تلفزيون NDTV إنه لم يحصل على تعليق فوري من الشرطة.

وكانت السلطات الهندية أعلنت الأربعاء الماضي اعتبار الجبهة الشعبية للهند (PFI) والمنظمات التابعة لها “جماعة غير قانونية” بأثر فوري، وحظرتها لمدة 5 سنوات.

يأتي ذلك بعد أن اعتقلت السلطات العشرات من أعضاء المنظمة الإسلامية في اليوم السابق لهذا القرار، متهمة إياهم بالتورط في أعمال عنف وأنشطة معادية للدولة.

وتنفي الجبهة الاتهامات، كما أدانت الاعتقالات وما تستدعيه من مداهمات ولجأت إلى تنظيم احتجاجات في الشوارع.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020