شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مبيعات قميصي تخطت ميسي.. «كريستيانو» يثير الجدل وينتقد إعلام بلاده

واصل الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي ومنتخب البرتغال تصريحاته المثيرة والتي تم بثها حصريا مساء الأربعاء عبر قناة “توك تي في” مع الصحفي الإنجليزي بيريس مورجان قبل أيام قليلة من انطلاق نهائيات كأس العالم التي ستقام في قطر في الفترة من الأحد المقبل وحتى الثامن عشر من شهر ديسمبر القادم في حدث عربي فريد لأول مرى بالتاريخ.

وأكد كريستيانو رونالدو: “أعتقد أنه من السهل انتقادي، يريدون وضعي على أغلفة الصحف لأنهم يعلمون بأني سأبيع المزيد. أنا أقدر اللحظات السيئة لمعرفة من يقف بجانبك، ومن سينتقدك أكثر، لم ينته كل شيء بعد. وأضاف كريستيانو رونالدو: “أنا مثل الفاكهة التى يريد الجميع الحصول عليها، أنا الفراولة”.

وأكد الدون البرتغالي: تخطت مبيعات قميصي مبيعات ليونيل ميسي مع باريس؟ بالطبع أشعر بالسعادة بذلك، كما تعلم أنا الأحق بالأرقام، الأرقام من تلاحقني.

وأوضح كريستيانو رونالدو: “أعلى عدد متابعين في الإنستجرام؟ هذا الأمر يجعلني أشعر بالفخر، ودائمًا ما أسأل نفسي لماذا أنا الرقم الأول في كل شيء؟ ولكنني لا أعلم السبب الحقيقي وراء ذلك، وبنفس الوقت أشعر بأنني الفاكهة التي يريد اقتنائها جميع العالم.. الإعلام يتحدث بشكل سيئ عني وعن عائلتي، ومن الصعب التعامل معهم، أنا محظوظ بأني أمر بلحظات صعبة لأرى من بجانبي، لا أتفهم لماذا الإعلام ينتقدني، حتى الإعلام البرتغالي، ما زلت اشعر بأنّ “الغيرة” جزء مما يشعرون به.

وواصل رونالدو: كان من الصعب العودة للعب كرة القدم بعد وفاة ابني ولكن عائلتي دعمتني، لا أفكر بالزواج الآن ولكن في المستقبل نعم أريد ذلك لأن جورجينا تستحق.

وقال كريستيانو رونالدو: لا أريد إنجاب الكثير من الأطفال الآن لأنني أريد الاستمتاع بالحياة مع جورجينا حاليًا. وتابع رونالدو: تحدثت مع ابني الأكبر لأنه أكثرهم تفهما، ولكننا بكينا سويًا في غرفته.

وقال: من الصعب عليّ أن أفرح وأحزن بنفس الوقت، طفل وُلد وطفل آخر رحل، ولكن لحظة جنونية لا يمكنني تفسيرها. وأشار رونالدو في حواره: سير أليكس فيرجسون ترك فراغًا كبيرًا في النادي.. ليس سير أليكس فحسب، بل هناك شخص آخر صنع الفارق (دافيد جيل) رجل رائع جدًا.

وأوضح كريستيانو رونالدو: بالنسبة لي لا أعتقد أن الكثير من الجيل الحالي سيستمر بالقمة، من سيستمر يُعدون على الأصابع حاليًا.

وأردف كريستيانو رونالدو: بالنسبة لي عندما كنت في بداية مسيرتي كان أمام عيني فان نيستلروي، روي كين، فيرديناند وجيجز، جميعهم قدوة بالنسبة لي.. هذا هو سبب نجاحي، لأنني أعتني بجسدي، وعقليتي، كنت أشاهدهم واتعلم منهم.

وقال رونالدو: اللاعبون الحاليون والجيل الحالي، لا يهتمون بالمعاناة وبالعمل المرهق الذي مررنا به، يريدون كل شيء بسهولة.

وأكد رونالدو: أنا حقًا لا أفهم مثل هؤلاء الأشخاص، أو أنهم يريدون أن يتصدروا الصحف أو يبحثون على وظائف جديدة.

وتابع كريستيانو رونالدو: أنا أهتم بالأشخاص الذين يحبوني، أنا لا أضيع الوقت مع الذين لا يحبوني، أعتقد أن هذا مضيعة للوقت.. هؤلاء الأشخاص لا أهتم لهم.

وقال كريستيانو رونالدو: ما زلت أؤمن أن الغيرة جزء من ذلك الانتقاد، يريدون إخفاء العديد من الأشياء لكي يسلطوا الضوء على أشياء أخرى، أنا أعلم أنني على قمة الرياضة لمدة 21 عاماً، لذا أنا أعلم كل تلك الأشياء، إنها لا تفاجئني.

وأشار رونالدو: لقد تلقيت رسالة تعزية من العائلة الملكية، لقد فاجأني ذلك كثيرًا لهذا السبب أحترم المجتمع الإنجليزي كثيرًا، الشعب الإنجليزي، لأنهم لطفاء للغاية معي.

وألمح رونالدو: أنا لست من النوع الذي يحب تقديم النصائح لأنني أريد أن أكون مثلًا أعلى – أنا هناك في النادي كل صباح وأفعل نفس الأشياء، ربما أكون أول من يصل وآخر من يخرج من النادي، أعتقد أن التفاصيل تتحدث عن نفسها. وأكد رونالدو: لم أر التحسن الكبير في آخر 10 سنين في مانشستر يونايتد، الأمور هي ذاتها.

وقال كريستيانو رونالدو: عندما تقوم بإقالة أولي غونار سولشاير، عليك أن تحضر مدرباً عالمياً، ليس مديرًا رياضيًا.

وقال كريستيانو رونالدو: دائمًا ما كنت مع أفضل المدربين في العالم، زيدان، أنشيلوتي، مورينيو، فيرناندو سانتوس و إليغري، لذا لدي بعض من الخبرة التي تعلمتها منهم.

وأكد رونالدو: أحترم أي مدرب، وكل نهج مختلف، وآراء مختلفة، وعقلية مختلفة، ولكن نوعاً ما هناك بعض النقاط التي لا تتفق فيها.

وأشار رونالدو: في النهاية، داخلي وبأعماقي لم أرَ رالف رانجنيك أبدًا كمدرب لأنني رأيت العديد من الأمور التي لا أتفق فيها معه.

وأشار رونالدو: شعرت بأهمية عودتي من حديث العالم عني، تسجيل هدفين أمام نيوكاسل كانت لحظة خيالية.

وأكد نجم منتخب البرتغال: القلب (العاطفة) لعبت دوراً كبيراً بانتقالي لمانشستر يونايتد.

وواصل: صفقة انتقالي للسيتي كانت قريبة وجوارديولا قالها أنه يريدني بشكل كبير، ولكن قلبي وتاريخي في مانشستر صنع الفارق، كذلك السير أليكس فيرجسون.

وشدد رونالدو في حواره:”الجماهير دائمًا بجانبي وانا ألعب لهم، إنهم يقدرون ما فعلته، لذلك الجماهير بالنسبة لي كل شيء”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020