شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجارديان:في الركعة الثانية من الصلاة بدأ الهجوم(2)- آذان الفجر

الجارديان:في الركعة الثانية من الصلاة بدأ الهجوم(2)- آذان الفجر
  في الساعات الأولى من يوم 8 يوليو، قتلت قوات الأمن 51 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين معتصمين أمام نادي الحرس...

 

في الساعات الأولى من يوم 8 يوليو، قتلت قوات الأمن 51 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين معتصمين أمام نادي الحرس الجمهوري بالقاهرة. إدعى الجيش المصري أن المتظاهرين حاولوا إقتحام المجمع بمعاونة راكبي دراجات بخارية مسلحين.

 

بعد معاينة أدلة الفيديوهات والتحدث مع الشهود، المسعفين والمتظاهرين صحيفة الجارديان وجدت قصة مختلفة.

للاطلاع على الجزء الأول اتبع الرابط 

 

(2)

آذان الفجر – 3.17 صباحًا

————————-

وكان العديد من أنصار مرسي يوم الأثنين الساعة 3 صباحًا خارج مقر الحرس الجمهوري معتصمين من الجمعة السابقة ونصبوا الخيام مغلقين شارع صلاح سالم أحد أهم شوارع القاهرة. وكان قد قُتِل في أول يوم من الإعتصام ثلاثة برصاص المسئولين. لكن في يوم الأثنين بحلول الساعة 3.17 صباحًا نادى الإمام على الصلاة، الكل هادئ. النساء والأطفال تمهلوا في خيامهم قليلًا. كتيبةمن الجنود وقفوا متسكعين خلف الأسلاك الشائكة.

 

بضع عشرات يحرسون الحواجز وأنصار مرسي قد أقاموا على الجانبين ، يمتد الإعتصام 300 متر في كلا الجانبين. البعض مازال نائمًا. لكن الغالبية قدقامت للصلاة مغلقين تقاطع شارعي صلاح سالم والطيران، الشارع البالغ طوله نصف ميل يمتد ليصل إلى مسجد رابعة العدوية مقرأكبر إعتصام لمؤيدي مرسي.

 

" المكان كان شديد الهدوء"

 

قالها الدكتور مصطفى حسنين، وهو طبيب شاب ممن عادوا إلى رابعة حوالي الساعة 3 صباحًا لينال قسط من النوم. وأكمل:

 

"كانوا نيامًا، الجيش كان هادئ أيضًا، بل بعضهم كان يتحدث مع المتظاهرين من خلف السلك الشائك".

 

ماحدث بعد ذلك هو المختلف فيه بشكل كبير. لكن اتفق معظم الشهود على أن الهجوم على المتظاهرين بدأ قبل 3.30 صباحًا بقليل،بينما ركع المصلون للركعة الثانية والأخيرة.

 

قال موسى في شهادته المؤكدة بشهادة ءاخرين في في مكان الحادث:

 

"في الركعة الثانية من الصلاة بدأنا نسمع ضوضاء على اطراف مكان الإعتصام. فقطع الإمام الدعاء و انهى الصلاة بمنتهى السرعة"

 

وعلى طرفي موقع المظاهرة بدأ الحراس يصدرون نوع من الرنين باستخدام قطع معدينة وهي وسيلة إنذار استخدمناها في ثورة 2011 للتنبيه أن هناك هجوم وشيك

…………….

(يتبع)

 

للاطلاع على الجزء الأول اتبع الرابط



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020