شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحبس لمدة عام وغرامة 20 ألف جنيه لأصغر معتقلة سياسية في مصر

الحبس لمدة عام وغرامة 20 ألف جنيه لأصغر معتقلة سياسية في مصر
  والد أصغر معتقلة سياسية: سأقدم طعنا على الثلاث تهم الموجهة...

 

والد أصغر معتقلة سياسية: سأقدم طعنا على الثلاث تهم الموجهة لابنتي.

 

السلطات منعتها من دخول الامتحانات، وحكمت عليها بالسجن مدة عام.

 

خدعوها بالتوقيع على محضر مقابل الإفراج عنها؛ إلا أن الورقة كانت إقرارا بالتهم.

 

مارية تبعث برسائل الاطمئنان والثبات إلى الأسرة، مؤكدة أنها على الحق.

 

لم تكن تعلم مارية الفتاة التي لا يتعدى عمرها 15 عاما، أن تواجدها بوقفة احتجاجية، سيؤدى بها إلى السجن لمدة عام وغرامة قدرها 20 ألف جنية .

مارية المتولي سماحة، الطالبة بالصف الأول الثانوي، وأصغر معتقلة سياسية في سجون الانقلاب، تم القبض عليها 18 ديسمبر 2013، أثناء تواجدها بوقفة احتجاجية بقرية ميت عاصم التابعة لمركز منية النصر في محافظة الدقهلية، عن طريق مصطفى المهندس أحد الموظفين بالإدارة المحلية.

عندما علم الأب بخبر القبض على ابنته من زملائها أصابه الذهول؛ فيقول في روايتة لما حدث أثناء القبض عليها: "كانت واقفة في الشارع، وجاءت سيارة تابعة لمجلس المدينة بها ثلاثة أشخاص، ونزل من السيارة شخص يدعى مصطفى المهندس – سكرتير عام مجلس مدينة منية النصر – وآخر يدعى إبراهيم توفيق ، وجروا وراء مجموعة من البنات ، والتفوا حولهم، وأخذوا مارية للسيارة بالقوة وسط توجيه السباب والشتائم إلى مركز منية النصر، وقام ثلاثة ضباط بالحديث معها والتحفظ على هاتفها المحمول، وقالوا لها تمضي على المحضر ليتم الإفراج عنها".

ويستكمل الأب قائلا: "فوجئنا بالتهم الموجهه إليها، والتي جاء نصها كما وردت في المحضر، فالتهمة الأولى؛ إذاعة بيانات وإشاعات كاذبة عمداً من شأنها تكدير السلم العام، وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة وإلقاء الرعب بين الناس، والتهمة الثانية؛ أنها قامت بتنظيم تظاهرة تزيد عن عشرة أفراد دون إخطار مركز الشرطة، والتهمة الثالثة، تظاهرت بالصياح لإثارة الفتنة".
 


ويذكر الأب: :إن المحكمة قضت بالحكم عليها – أمس – بالحبس لمدة ستة أشهر عن التهمة الأولى، وتحديد 1000 جنيه كفالة لإيقاف تنفيذ العقوبة بشكل مؤقت، والحبس ستة أشهر عن التهمة الثانية، وتحديد مبلغ 1000 جنيه كفالة لإيقاف تنفيذ العقوبة مؤقتاً؛ أي إجمالي الحكم سنه سجن، و 2000 جنيه لإيقاف الحكم على التهمتين الأولى والثانية، وتغريمها 20 ألف جنيه للعقوبة الثالثة، ومصادرة الأشياء المضبوطة".

 

ويضيف: "سأتوجه إلى مجمع المحاكم في المنصورة – السبت – لدفع ألفين جنيه كفاله على ذمة القضية الأولى والثانية، وسأقدم الطعن على التهم الثلاثة.

لافتا أن ابنته تبعث برسائل الاطمئنان والثبات، إلى والدتها وأختيها، مؤكدة أنها على الحق.
 


فمارية أصغر معتقلة سياسية في مصر بعد الإفراج عن فتيات الإسكندرية، ومنعتها السلطات من دخول الامتحانات وحكمت عليها بالسجن مدة عام، لتنضم إلى يسرا الخطيب، ومنة البليهي، وأبرار العنانى، وغيرهن من معتقلات مدينة المنصورة، تلك المدينة التي تصّر فتياتها – حتى الآن – على ضرورة الاستمرار في تظاهراتهن بالرغم من المضايقات الأمنية التي تبدأ بالاعتقال، وتنتهي بالقتل .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020