شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تسريب الامتحانات.. الانقلاب يفشل في الحفاظ على هيبة الدولة

تسريب الامتحانات.. الانقلاب يفشل في الحفاظ على هيبة الدولة
يبدو أن الانقلاب في مصر لم يعد قادر علي إدارة أي شيء في البلد حتى امتحانات الثانوية العامة، فبعد الحديث عن عودة الدولة في...

يبدو أن الانقلاب في مصر لم يعد قادر علي إدارة أي شيء في البلد حتى امتحانات الثانوية العامة، فبعد الحديث عن عودة الدولة في عهد عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكرى عقب فوزه بمسرحية انتخابات العسكر، والحديث عن هيبة الدولة، وعودة الأمن، بدأ السيسي أول أيامه داخل القصر بين الاغتصاب، والتحرش، وتسريب الامتحانات، فحتي امتحانات الثانوية العامة لم تعد الدولة قادرة علي إدارتها.

 

واستمر مسلسل تسريب امتحانات الثانوية العامة بنظاميها الحديث والقديم عبر صفحات التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، لليوم الخامس على التوالي، فى الوقت الذي تعجز فيه الجهات المختصة عن محاربة تلك الظاهرة التي باتت كابوسا يراود المسئولين فى جميع الوزارات على رأسها التعليم والاتصالات وغيرهم من الجهات المسئولة، حيث تطابقت الورقة المتداولة بين الطلاب مع ورقة الأسئلة الأصلية التابعة للوزارة.

 

وشهدت الامتحانات عدد كبير من المخالفات والانفلات الأمني حيث تلقت غرفة عمليات الثانوية العامة بوزارة التربية التعليم شكاوى تفيد انفجار قنبلة بدائية الصنع فى محيط لجنة مدرسة عمرو بن العاص بمصر القديمة، وهو الأمر الذى نفاه مدحت مصطفى وكيل مديرية التربية والتعليم، مؤكدا أن مجموعة من البلطجية أطلقوا شماريخ فى محيط اللجنة أصابت 3 من أولياء الأمور بإصابات خفيفة، ونقل اثنين منهم إلى المستشفى، فيما تم إسعاف الثالث فى المكان، وأصابت الشماريخ أولياء الأمور الذين كانوا ينتظرون أبناءهم خارج اللجان بالذعر وظنوا أنها قنبلة.

 

وتابع مدحت مديرة التعليم بالقاهرة أرسلت أفرادا من الأمن المدنى لتكثيف الحراسة على المدرسة وتهدئة أوليا الأمور والطلاب.

 

وكعادة أي امتحان تداول الطلاب اليوم وبعد مرور ما يقرب من ربع ساعة فقط من بدء اللجنة عبر "مواقع الفيس بوك" صورة حية لامتحان مادة الاقتصاد تم تصويرها من إحدى اللجان، حيث ظهر ذلك بعد مقارنة الورقة المتداولة مع الورقة الأصلية لوزارة التربية والتعليم.

 

وفى سياق متصل قالت مصادر من داخل غرفة عمليات وزارة التربية والتعليم، إن أعضاء الغرفة بدؤوا فى تتبع مسار ورقة أسئلة امتحان الاقتصاد التى تداولها الطلاب على "تويتر"، ولفتت المصادر، أن مسئولي غرفة العمليات في وزارة الاتصالات بدؤوا في رصد مكان اللجنة التي خرج منها الامتحان، لاتخاذ الإجراءات القانونية.

 

وعلي الجانب الآخر وجه عدد من أدمن صفحات الغش الإلكتروني تحذيرا إلى وزارة التربية والتعليم من أي محاولة لإغلاق صفحاتهم، مطالبين الوزارة بضرورة الابتعاد عن مراقبتها.

 

وهددوا الوزارة بنشر الامتحان في المرات القادمة بأسماء مراقبي اللجان وخاتم شعار اللجنة، وذلك في حالة عدم تراجع الوزارة عن مراقبة تلك الصفحات.

 

وكتب أدمن صفحة "شاو مينج بيغشش ثانوية عامة" عبر الصفحة قائلا: "رد من عائلة شاو مينج للمنظومة التعليمية الفاشلة.. أقسم بالله العظيم لو ضيقتوا علينا تسريب الامتحانات أو خالفتوا القانون مع البنات إلى بتخلوهم يقلعوا الطرح عشان لو مركبين سماعة أو حاجة…هنزل الامتحان بصورة الختم عشان تعرفوا من أي محافظة وإدارة إيه ومدرسة إيه وهنزلكوا أسماء المراقبين كمان عشان يتجازوا وكمان لازم تعرفوا إن البيدج دي لو اتقفلت، مش بيدج تانية هنعلمها لا!! مليون بيدج هتطلع…برجاء الابتعاد عن عائلة شاو مينج، حتى لا تضطروا للاستعانة بالقوات الخاصة لتتبعنا خارج حدود هذه البلاد".

 

فيما نظم عدد من الطلاب وقفات في محافظات مختلفة اعتراضًا علي تسريب الامتحانات، وتأجيل بعض الامتحانات، في ظل الإدارة الفاشلة لعملية الامتحانات هذا العام.

 

وقال الطالب محمود عباس " كل يومين يتم إلغاء امتحان بعد مجهود في المذاكرة والحل وتوتر من الامتحانات وبدلا من الانتهاء من عبء مادة من المواد تزيد الأعباء علينا، مطالبا بإلغاء الامتحان بالمحافظات التي يتم التسريب بها وليس على مستوى الجمهورية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية