شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المصرى اليوم تحذف مقال عن أطفال الشوارع بعد ردود الفعل الغاضبة

المصرى اليوم تحذف مقال عن أطفال الشوارع بعد ردود الفعل الغاضبة
أثار مقال "أطفال الشوارع: الحل البرازيلي " للكاتب نصار عبد الله ، والذي نر علي جريدة المصري اليوم ، غضب شديد من قبل القراء ،...
أثار مقال "أطفال الشوارع: الحل البرازيلي " للكاتب نصار عبد الله ، والذي نر علي جريدة المصري اليوم ، غضب شديد من قبل القراء ، عرض خلاله التجربة البرازيلية للتخلص من أزمة أطفال الشوارع ، وقامت الجريدة بحذف المقال فور ردود الأفعال الغاضبة .
 
ذكر "عبدالله " خلال المقال الذى تم حذفه ، " أن وضع برازيليا فى تسعينات القرن الماضى كان شبيها بوضع القاهرة الأن ، من تزايد معدلات الجرائم التى يرتكبها أطفال الشوارع وفى مقدمتها السرقة والدعارة والإغتصاب ، ولذلك لجأت أجهزة الأمن البرازيلية فى ذلك الوقت إلى حل بالغ القسوة والفظاعة لمواجهة ظاهرة أطفال الشوارع  ، يتمثل فى شن حملات موسعة للاصطياد والتطهير تم من خلالها إعدام الآلاف منهم بنفس الطريقة التى يجرى بها إعدام الكلاب الضالة توقيا للأخطار والأضرار المتوقعة منها .
 
وأضاف أن ما قامت به الشرطة هو جريمة مكتملة الأركان ،ولكن القيادة السياسية لم تحاول أن تقدم مسؤولا أمنيا واحدا إلى المحاكمة، لأنها تعلم أن البديل لإعدام أطفال الشوارع هو إعادة تأهيلهم وهو ما يستلزم ميزانية ضخمة سوف تكون بالضرورة على حساب توفير فرص العمل للمواطنين الذى فقدوا وظائفهم ، وهوما أعتبرة  يهدد خطتها للإصلاح الاقتصادى بالكامل للفشل .
 
واختتم المقال بقوله " هذا هو الدرس الذى ينبغى أن يعيه كل من يحاول أن يتعلم شيئا ما من التجربة البرازيلية " ،  فيما طالب العديد من القراء بمحاسبةجريدة المصرى اليوم ، والكاتب بتهمة " التحريض على القتل "  ، كما قامت جريدة المصري اليوم بحذف المقال منذ عدة ساعات ، ونشرت بيان لتوضيح سبب الحذف .
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية