شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إنهيار الجيش العراقي بمحافظة الأنبار

إنهيار الجيش العراقي بمحافظة الأنبار
إنهار الجيش العراقي ذو الأغلبية الشيعية بشكل شبه كامل في محافظة الأنبار التي تقع في وسط العراق وتعتبر ثاني...
إنهار الجيش العراقي ذو الأغلبية الشيعية بشكل شبه كامل في محافظة الأنبار التي تقع في وسط العراق وتعتبر ثاني محافظة عراقية ينهار فيها الجيش بعد اشتباكات عنيفة مع الثوار السنة وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بعد محافظة نينوى .
 
وسيطرت عناصر من الثوار السنة المتحالفة من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، الأحد، على غالبية مدن محافظة الأنبار، غربي العراق، فيما تحاول التقدم للسيطرة على باقي مدن المحافظة الخاضعة لسيطرة الأجهزة الأمنية .
 
وأفاد مصدر عشائري في المحافظة بحسب وكالة الأناضول سيطرة عناصر «داعش» على كامل أقضية «راوة» و«عنه» و«الرطبة» و«حديثة» في محافظة الأنبار بعد انسحاب القوات الأمنية فيها.
 
وأوضح المصدر أن «داعش مازالت تسيطر كذلك على عدد من مناطق الحميرة وجنوب منطقة الملعب، في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار»، مشيرًا إلى أن هذه المناطق تشهد مواجهات عنيفة بين «داعش» والقوات الأمنية من الجيش والشرطة.
 
 وأكد أن عناصر داعش سيطرت على مدينتي الكرمة والفلوجة شرقي محافظة الأنبار منذ بدء الاشتباكات والمواجهات مطلع عام 2014، وما زالت تحت سيطرتها حتى الآن.
 
ولفت المصدر العشائري إلى أن «عناصر الثوار سيطروا على مدينة القائم الحدودية مع سوريا، إضافة إلى منفذ القائم الحدودي فيها، بعد معارك عنيفة استمرت 3 أيام».
 
ولم يتبق إلا عدد قليل من المدن الرئيسية في محافظة الأنبار تحت سيطرة القوات الأمنية ومقاتلي العشائر المساندة لها، وهي مدينة «الحبانية» شرقي الرمادي، ومدينة «هيت» غربها.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية