شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كوستاريكا تتصدر مجموعتها.. والطليان والإنجليز يرحلون مبكرا

كوستاريكا تتصدر مجموعتها.. والطليان والإنجليز يرحلون مبكرا
يبدو أن مونديال البرازيل لم يتناسب مع حسابات العالم الكروي بمحلليه ولاعبيه ومشجعيه،...

يبدو أن مونديال البرازيل لم يتناسب مع حسابات العالم الكروي بمحلليه ولاعبيه ومشجعيه، بعدما كان يتوقع المراقبون أن يكون ممثل قارة أمريكا الشمالية "حصالة" المجموعة،فجر منتخب كوستاريكا المفاجأة الكبرى في المونديال، وحطم توقعات العالم والمحللون الرياضيون، بعد تصدره للمجموعة الرابعة لكأس العالم 2014 المقامة حالياً بالبرازيل، ليكون الأول سبع نقاط في المركز الأول، بينما حققت إنجلترا نقطتها الأولى لتحتل المركز الرابع.

 

واحتلت أوروجواي المركز الثاني خلف إيطاليا برصيد ثلاثة نقاط لتتأهل للدور ثمن النهائي وجاءت إيطاليا ثالثة لتخرج من البطولة.

 

وستنتظر كوستاريكا وصيف المجموعة الرابعة التي تضم كولومبيا وكوت ديفوار واليابان واليونان.

ويلتقي منتخب أوروجواي ، الفائز بلقب كأس العالم في عامي 1930 و1950 وصاحب المركز الرابع في المونديال الماضي عام 2010 بجنوب أفريقيا، في الدور الثاني (دور الستة عشر) مع المنتخب الذي يتصدر المجموعة الثالثة.

 

وفي مباراة أوروجواي وإيطاليا، جاء هدف المباراة الوحيد عن طريق دييجو جودين في الدقيقة 81، بينما لعب المنتخب الأزوري ناقص العدد منذ الدقيقة 59 بعد طرد كلاوديو ماركيزيو، ليحتل المنتخب الأوروجوياني وصافة المجموعة برصيد 6 نقاط ويضمن التأهل لدور الـ16، على حساب منتخب إيطاليا برصيد 3 نقاط.

 

وخاض المنتخب الإيطالي المواجهة بقوة كبيرة، معتمدًا على كثافة وسط الملعب، حيث لعب بخطة 3-5-2 ، وتواجد ماريو بالوتيلي وشيرو ايموبيلي في الخط الأمامي، على أمل إحراز هدف مبكر لضمان الصعود، فيما لعب منتخب الأوروجواي بخطة 5-3-2، معتمدًا على سواريز وإيديسون كافاني.

 

بالوتيلي حاول الاعتماد على التسديدات البعيدة لضرب الدفاع الأوروجوياني، لكن قدم المهاجم الغاضب والعصبي لم تكن بالدقة المطلوبة، كما شكل بيرلو محرك الأزوري خطورة على فترات أهمها كانت تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة.

 

وكانت أخطر فرصة من منتخب الأوروجواي من تبادل رائع للكرة بين سواريز ونيكولاس لوديرو لينفرد مهاجم ليفربول الإنجليزي بالمرمى ولكن الحارس بوفون أبعد تسديدته في الدقيقة 33.

 

الشوط الثاني جاء مثيرًا في أحداثه، حاول المنتخب الإيطالي عدم فقدان  بالوتيلي الذي يمتلك بطاقة صفراء بسبب عصبيته، وأدخل مكانه ماركو بارولو، بينما خرج ماكسيميليانو بيريرا ليشارك مكانه نيكولاس لوديرو في الأوروجواي، لكن المفاجأة جاءت عندما تحصل كلاوديو ماركيزيو لاعب وسط الأزوري على بطاقة حمراء إثر دخول عنيف على لاعب أوروجواي أريفالو ريوس في الدقيقة 59.

 

حاول منتخب الأوروجواي أن يستغل النقص العددي فكثف هجومه عن طريق تحركات كافاني وسواريز الذي أراد أن يباغت بوفون بالتسديدات البعيدة وغير المتوقعة لكن بدون جدوى، من جانبه أخرج منتخب إيطاليا تشيرو إيموبيلي وماركو فيراتي ودخل مكانه أنطونيو كاسانو وتياجو موتا على أمل استغلال المرتدات بعد أن لجأ بيرلو ورفاقه إلى تأمين وسط الملعب والدفاع، وخاصة عقب دخول مهاجم جديد للأوروجواي  جاستون راميريز مكان كريستيان رودريجيز.

 

مدرب "الآزوري" يستقيل

أعلن مدرب منتخب إيطاليا تشيزاري برانديلي استقالته عقب خسارة فريقه أمام الأوروجواي بهدف نظيف في ختام مباريات المجموعة الرابعة من المونديال، ليغادر كأس العالم من الدور الأول للمرة الثانية على التوالي.

 

وأكد المدرب الإيطالي عقب الخسارة في تصريح تلفزيوني رحيله عن تدريب إيطاليا، وأرجع ذلك لشعوره بأنه لا يستطيع تقديم المزيد، وأن المنتخب يحتاج لمدرب قادر على إحداث ثورة جديدة.

 

كوستاريكا تؤمن الصدارة

من جانبها حافظت كوستاريكا على صدارة المجموعة الرابعة بعد تعادلها سلبيا مع إنجلترا في المباراة الأخرى التي جرت اليوم في المجموعة نفسها. وارتفع رصيد كوستاريكا إلى سبع نقاط لتضمن صدارة المجموعة في مفاجأة لم يتوقعها الكثيرون قبل البطولة فيما خرجت انجلترا بعد أن حصلت على نقطة واحدة.

 

وأجرت إنجلترا، التي تخوض أسوأ مسابقة لكأس العالم منذ 1958تسعة تغييرات على تشكيلتها بعدما قال المدرب روي هودجسون إنه يرغب في منح معظم البدلاء الفرصة للمشاركة في البرازيل.

 ومن أبرز التغييرات الدفع باللاعب فرانك لامبارد ليحمل شارة قائد الفريق وإشراك الحارس بن فوستر.

 

وجاءت المباراة متوسطة المستوى، وخلت من العصبية التي دائما ما تشهدها مباريات الجولة الثالثة بعدما ودعت إنجلترا المسابقة رسميا من الجولة الماضية، فيما تأهلت كوستاريكا إلى الدور الثاني.

 

يذكر أن هذه هي المرة الثالثة التي يخرج فيها منتخب إنجلترا من الدور الأول للمونديال بعد عامي 1950 و1958.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية