شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تشييع جثمان «فادي البطش» من ماليزيا تمهيدا لدفنه في غزة

تشييع جثمان البطش من ماليزيا

انطلقت مراسم تشييع جثمان العالم الفلسطيني الشهيد «فادي البطش»، فجر الأربعاء، في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وذلك تمهيدا لنقله إلى قطاع غزة.

وأطلق رجلان على دراجة نارية 14 رصاصة على الأقل على «فادي البطش»، العالم بمجال الهندسة، السبت الماضي في كوالالمبور، ما أدى إلى استشهاده على الفور.

وتوافد إلى المستشفى عشرات من الفلسطينيين والجاليات العربية، وفي مقدمتهم السفير الفلسطيني لدى ماليزيا «أنور الآغا»، وانطلق بعدها موكب التشييع تحت حراسة الشرطة في طريقة إلى مسجد «إيدمان» للصلاة عليه.

وعقب الانتهاء من صلاة الجنازة، من المقرر أن يتم نقله جوا إلى قطاع غزة عبر مطار القاهرة الدولي، ومنه برا إلى معبر رفح على الحدود المصرية الفلسطينية.

وأمس الثلاثاء، أعلن سفير فلسطين لدى القاهرة «دياب اللوح»، موافقة السلطات المصرية على إدخال جثمان الشهيد «فادي البطش» إلى قطاع غزة.

وكان «البطش» محاضرا في جامعة كوالالمبور التي قالت إنه متخصص في الهندسة الكهربائية، وأن لديه قدرات علمية مميزة قد تسهم في صناعة وتطوير الصواريخ.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت الشرطة الماليزية أن شخصين يعتقد بأنهما نفذا عملية اغتيال «البطش» لا يزالان داخل البلاد، فيما كشفت عن صورة جديدة لأحد الرجلين.

وفي وقت سابق قال نائب رئيس الوزراء الماليزي «أحمد زاهد حميدي»، إنه من المعتقد أن يكون المشتبه بهما في الحادث أوروبيان على صلة بجهاز مخابرات أجنبي.

واتهمت حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، التي تدير قطاع غزة، جهاز «الموساد» الإسرائيلي باغتيال «البطش» الذي قالوا إنه من أعضاء الحركة، فيما نفت إسرائيل الاتهام.

ووُجهت اتهامات للموساد بتنفيذ عدد من عمليات الاغتيال لشخصيات كبيرة بينهم فلسطينيون في مناطق مختلفة من العالم، فيما دأبت (إسرائيل) دوما على نفي تلك الاتهامات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020